أكتوبر 07، 2009

رسول من المسلمين يفحم ملك الروم

أرسل أحد الأمراء المسلمين رسولاً إلى الروم ليناظرهم ، فذهب الرسول إلى ملك الروم ، وجرت له أمور ، فمنها : أن الملك أدخله عليه من باب خوخة ليدخل راكعاً للملك ، ففطن لها ودخل بظهره.

ومنها أنه قال لراهبهم : كيف الأهل والأولاد ؟
فقال له الملك : أما علمت أن الراهب يتنزه عن هذا ؟ فقال : تنزهونه عن هذا ولا تنزهون الله عن الصاحبة والولد ؟!

وقيل : إن طاغية الروم سأله : كيف جرى لعائشة ؟ وقصد توبيخه.
فقال : كما جرى لمريم ! فبرأ الله المرأتين ، ولم تأت عائشة بولد. فأفحمه فلم يدر جواباً (1).

(1) تاريخ الإسلام للذهبي. وفيات 401 - 420 ص89.

نقلته من كتاب " معالم في طريق طلب العلم " للشيخ عبد العزيز السدحان.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق