ديسمبر 28، 2010

اخشَ من يعش ليومه .. واهمل من يعش لغده

لا تخشى معظم الناس ، فهم يركضون خلف المال ، ويرتعبون عند ذكر الموت ، يجن جنونهم عند قرع النقود ، ويتعطشون لزيارة البنوك ، إنهم أدنى أدنياء الدنيا ، هم ساكنيها ، وعابريها ، وتجارها ، وبعد مضي بضع أعوام .. تاركيها.

اخشَ من يعش ليومهِ ، يُصلّون صلاة المودعِ ، ويطعمون عند الجوعِ ، لا يخشون الموت بل يذكرونه كما وصّانا الصادق ، اخشاه ، فإن حاربته فأنت الخاسر ، لأنك تخسر غدك ، وهو يربح يومه.

ديسمبر 27، 2010

كيف كان السابقون الأوّلون .. رهبان الليل فرسان النهار

كيف كانوا يعبدون الله في جوف الليل كأنهم يروْنه سبحانه
ثم كيف كانوا يقاتلون بالنهار  كأنهم لم يسهروا بالليل
ثم كيف كانوا يبتسمون في وجه العابر ويمسحون على رأس اليتيم كأنهم لم يكونوا يقاتلون بالأمس
ثم كيف كانوا يجلدون بالحق من كانوا يمازحون
ثم كيف كانوا يسامحون من جالدوهم بالأمس
ثم كيف كانوا يطعمون وكأنهم أكلوا وشبعوا
ثم كيف كانوا يتصدقون وكأنهم أكنزوا وأوفروا لأهليهم

إنهم السابقون الأوّلون ، الذين قال عنهم رسول الله صلى الله عليه وسلم: لا تسبوا أصحابي ، فلو أن أحدكم أنفق مثل أحد ذهبا ما بلغ مد أحدهم ولا نصيفه. أخرجه البخاري.

قال الإمام عبد العزيز بن باز رحمه الله: بعد هذه القرون تتغير الأحوال ، ويضعف الإيمان حتى إنهم يظهر فيهم ، السمن ؛ لميلهم إلى الشهوات.

لم يظهر فينا السمن فحسب ، بل ظهر الكذب والنفاق والفسق والهوان ، نسأل الله أن يرجعنا لديننا ، ويصلح أمورنا ، ويوفق ولاة أمورنا إلى الخير.

ديسمبر 25، 2010

شجرة الكريستميس

وصلني كما وصل لغيري خبر أغلى شجرة كريسميس ، لا تهمني الشجرة ولا قيمتها ، بل يطيب لي حرقها ، إنما المحزن أن تكون قد صنعت وأعدت بأموال مسلم (مسلم بالجواز فقط).

نعم أعرف ، ستقول "المال مالي وأنا حر به" أقول لك نعم مالك ، وأنت حر بالتصرف به ، ولكن تذكر بأنك ستحاسب على نفقته ، بل ستحاسب على كل درهم حصلت عليه وكل درهم أنفقته فتذكر كم سيطول حساب ملايين الدراهم ، فما بالك بكيف سيكون عقاب الملايين.

حدثنا سعيد بن أبي مريم حدثنا أبو غسان قال حدثني زيد بن أسلم عن عطاء بن يسار عن أبي سعيد رضي الله عنه  أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: لتتبعن سنن من قبلكم شبرا بشبر وذراعا بذراع حتى لو سلكوا جحر ضب لسلكتموه ، قلنا: يا رسول الله اليهود والنصارى ، قال: فمن. أخرجه البخاري.

فهذا الحديث معجزة بحد ذاته ، صرنا نأكل مثلهم ونلبس مثلهم ونحتفل مثلهم ، فترقب ليلة رأس السنة كم من الغافلين يرقصون ويصرخون في الشوارع ، وكأنما نزلت عليهم وباء الصرع ، فتعهدت أن أقضي اليوم في النوم والشخير ، عناداً بأهل الصليب ، فنومي فيه فائدة عظيمة بالمقارنة بالاحتفال معهم ، ومن قلة العقل أن يحتفل النصارى بتصليب المسيح (لم يصلب عليه السلام أصلا ولكن من وجهة نظرهم).

تخيل معي أخي المسلم ، ماذا كان يفعل عمر رضي الله عنه لو كان بيننا؟!

نوفمبر 15، 2010

أدلة تحريم الأغاني والمعازف (1)

"وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَشْتَرِي لَهْوَ الْحَدِيثِ لِيُضِلَّ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَيَتَّخِذَهَا هُزُوًا ۚ أُولَٰئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ مُهِينٌ (6) وَإِذَا تُتْلَىٰ عَلَيْهِ آيَاتُنَا وَلَّىٰ مُسْتَكْبِرًا كَأَنْ لَمْ يَسْمَعْهَا كَأَنَّ فِي أُذُنَيْهِ وَقْرًا ۖ فَبَشِّرْهُ بِعَذَابٍ أَلِيمٍ" (7) سورة لقمان

قال ابن مسعود: هو والله الغناء ، وكذلك حدثنا عمرو بن علي حدثنا صفوان بن عيسى ، أخبرنا حميد الخراط ، عن عمار عن سعيد ابن جبير عن أبي الصهباء ، أنه سأل ابن مسعود عن قول الله "وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَشْتَرِي لَهْوَ الْحَدِيثِ" قال: الغناء ، وكذا قال ابن عباس وجابر وعكرمة وسعيد بن جبير ومجاهد ومكحول وعمرو بن شعيب وعلي بن بذيمة ، وقال الحسن البصري: نزلت هذه الآية في الغناء والمزامير.

ثبت في الصحيحين عن عائشة رضي الله عنها قالت: دخل علي النبي صلى الله عليه وسلم وعندي جاريتان تغنيان بغناء بعث ، فاضطجع على الفراش وحول وجهه ، ودخل أبو بكر رضي الله عنه فانتهرني وقال: مزمار الشيطان عند النبي صلى الله عليه وسلم؟ فأقبل عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: دعهما ، فلما غفل غمزتهما فخرجتا ، وفي رواية لمسلم فقال رسول الله: "يا أبا بكر ، إن لكل قوم عيداً ، وهذا عيدنا". فهذا الحديث الجليل يستفاد منه أن كراهة الغناء وإنكاره وتسميته مزمار الشيطان أم معروف مستقر عند الصحابة ولهذا أنكر الصديق على عائشة غناء الجاريتين ، وسماه مزمار الشيطان ، ولم ينكر عليه النبي صلى الله عليه وسلم تلك التسمية ، ولم يقل: إن الغناء والدف لا حرج فيه، وإنما أمره أن يترك الجاريتين ، وعلل ذلك بأنها أيام عيد ، فدل ذلك على أنه ينبغي التسامح في مثل هذا للجواري الصغار في أيام العيد ، لأنها أيام فرح وسرور ، ولأن الجاريتين إنما أنشدتا غناء الأنصار الذي تقاولوا به يوم بعث ، فيما يتعلق بالشجاعة والحرب ، بخلاف أكثر غناء المغنين والمغنيات اليوم! فإنه يثير الغرائز ويدعو إلى عشق الصور وإلى كثير من الفتن الصادة للقلوب عن تعظيم الله وراعاة حقه ، فكيف يجوز لعاقل أن يقيس قول النبي لغناء الجاريتين عن الشجاعة والحرب في العيد بما يغنونه المغنين والمغنيات!!

قال العلامة ابن القيم رحمه الله في كتابه "إغاثة اللهفان من مصائد الشيطان" ما نصه: ومن مكائد عدو الله ومصائده التي كاد بها من قل نصيبه من العلم والعقل والدين ، وصاد بها قلوب الجاهلين والمبطلين ، سماع المكاء والتصدية والغناء بالآلات المحرمة ، ليصد القلوب عن القرآن ، ويجعلها عاكفة على الفسوق والعصيان ، فهو قرآن الشيطان ، والحجاب الكثيف عن القرآن ، وهو رقية اللواط والزنا ، وبه ينال الفاسث من معشوقه غاية المنى ، وكاد به الشيطان النفوس المبطلة وحسنه لها مكراً وغروراً ، وأوحى إليها الشبه الباطلة على حسنه ، فقبلت وحيه ، واتخذت لأجله القرآن مهجوراً ... ولقد أحسن القائل:

تلي الكتاب فأطرقوا لا خيفة   لكنه  إطراق ساه ولاهي

وأتى الغناء فكالحمير تناهقوا   والله ما رقصوا لأجل الله

دفٌّ ومزمارٌ ونغمة شادن   فمتى رأيت عبادةً بملاهي؟

ثقل الكتاب عليهم لما رأوا   تقييده بأوامر ونواهي

سمعوا له رعداً وبرقاً إذ حوى   زجراً وتخويفاً بفعل مناهي

ورأوه أعظم قاطع للنفس عن   شهواتها يا ذبحها المتناهي

وأتى السماع موافقاً أغراضها   فلأجل ذاك غداً عظيم الجاه

أين المساعد للهوى من قاطع   أسبابه عند الجهول الساهي

إن لم يكن خمر الجسوم فإنه   خمر العقول مماثل ومضاهي

فانظر إلى النشوان عند شرابه   وانظر إلى النسوان عند ملاهي

وانظر إلى تمزيق ذا أثوابه   من بعد تمزيق الفؤاد اللاهي

واحكم فأي الخمرتين أحق بالتـ   ـحريم والتأثيم عند الله

أكتوبر 10، 2010

قصة خليل الله إبراهيم والذبيح إسماعيل عليهما السلام

[audio:http://www.ehsan.ae/blog-ar/audio/IbrahimandIsmailStory.mp3]

التفريغ:

الحمد لله رب العالمين على إنعامه فردُ الإنعام والنعمِ
وبعد هذا فآلاف الصلاة على محمد سيد العربانِ والعجمِ
والآل والصحب ثم التابعين لهم ما لاح برق وصحت أعين الديم
إني نظمتُ لكم أمر الخليل بما أداه فكري وما أبدى به قلمي
فبينما كان إبراهيمُ مضطجعاً العين نائمةٌ والقلب لم ينمِ
رأى مناماً كأن الله يأمرهُ بذبح ابن الصدوق القول بالشيمِ
عن أبا العرب إسماعيل قال به جماعة من ذوي الألباب والحكمِ
فقال إني أرى في النوم ذبحك يا بني فانظر فما رؤياي بالحلم
فقال يا أبتي افعل ما أمرت به مبادراً أنت أمرَ الله لن تلمِ
لكن والدتي وارحمتاه لها ماذا يحل بها إن خبّرت بدمي
فأقرئ والدتي مني السلام وقل لها اصبري لقضاء الله واعتصمي
حول لوجهك عند الذبح يا أبتي واغضض بطرفك لا تجزع لسفك دمي
فإنما أنا عبد الله يفعل بي ما شاء والله ذو فضلٍ وذو كرمِ
فاستسلما ثم سارا عازمين على انفاذ أمر إلهٍ محيي الرممِ
فجاءَ إبليسُ يسعى وهو ذو عجلٍ في زي شيخ كبير السن ذي هرمِ
فقال أنت خليل الله تسمع ما يوحيه إبليس في الأضغان والحلمِ
أجابه السعد والله إنك إبليسُ اللعين قرين الشر والندمِ
فراح عنه وولى خاسئاً خجلاً يقول قد فاتني المطلوب وا ألمي
ثم انثنى نحو إسماعيل ممتحناً له يقول ادنو مني واستمع كلمي
أبوك يزعم أن الله يأمره بذبحك اليومَ ما هذا من الشيمِ
فقال إن كان رب العرش يأمرهُ فإنني صابرٌ راضٍ بلا ندمِ
وطاعة الرب فرض لا محيص لا لا عنها إذا كتبت في اللوح بالقلمِ
فراح عنه لنحو الأم قال لها إن ابنكِ اليوم مذبوح على وهمِ
من أجل رؤيا رآها الشيخ حققها يريد انجازها هل ذا بملتزمِ
قالت نعم ما له بد وكيف له بأن يخالف من أنشأه من عدمِ
لما رآى اليأس منهم رد مكتئباً يرن أرنان ذات الثكل واليتمِ
إذ فاته ما جرى منه وأمله وباء بالخزي والخذلان والندمِ
وانقاد للذبح إسماعيل محتسباً لحكم مولاه يمشي حافي القدمِ
فبينما هو منقاد لسيدهِ ما فيه من جزعٍ كلا ولا سأمِ
أتى الخليلُ بسكين فأشحذها حتى غدت مثل برقٍ في دُجى الظلمِ
فقال يا أبتاه ارفع ثيابك لا يصيبها قدرٌ عند اصطبا بدمي
ويفجعُ الأم مهما شاهدته كذا فالله يعصمها من زلةِ القدمِ
والأم يا والدي مهما رجعت لها فاطلب لي الحل منها واحفظ الذمم
وأمرُ مولاي نفذه بذبحك لي واشحذ لشفرة ذبحي يا أبا الكرمِ
كما يهون علي الموت إن له لشدة لم تصفها ألسن الأممِ
قال الخليل فنعم العون أنت على مرضاة ربي فثق بالله واعتصمِ
فجاء بالحبل شادّ الابن ثم بكى لرقة غلبته فهو لم يلم
أمر شفرته بالنحر فانقلبت عنه ثلاثاً ولم يمسَسه من ألمِ
فقال إن شق ذا والنفس ما سمحت فكبَّ وجهي فإني غير مهتضمِ
فكبه مثل ما وصاه فانقلبت إذ ذاك شفرته لم تفرَ من أدمي
والأرض رجت وأملك السماء جأرت والوحش عجت وعمّ الخطب في الأمم
والله ذو العرش فوق العرش يعجب من إيمان عبديه ما شيء بمكتتمِ
أوحى لجبريل أن أدركهُما عجلاً بكبش ضانٍ ربي في روضة النعمِ
أي أربعين خريفٍ في الجنان رعى يسقى بأنهارها عذباً بلا وحم
فجاء بالكبش جبريل الأمين إلى ذاك الخليل النبيل الطاهر العلمِ
فقال هذا الفداء من عند ربك عن هذا الذبيح جزىً هذا دمٌ بدمِ
فكبر الله جبرائيل حينئذٍ والكبش كبر أيضاً ناطقاً بفمِ
عواقبُ الصبر تنجي من يلازمها والحمدُ لله هذا آخر الكلم
ثم الصلاة على المختار أحمد ما غنت مطوقة في الأيك بالنغم
والآل والصحب ثم التابعين لهم ما لاح فجر .. .. .. الظلمِ

يرجى ممن يجد خطأ في التفريغ أن يراسلني لتصحيح الخطأ.

أغسطس 30، 2010

صفة صلاة النبي: الدعاء قبل السلام

كان صلى الله عليه وسلم يدعو قبل السلام في صلاته فيقول : "اللهم إني أعوذ بك من عذاب القبر ، وأعوذ بك من فتنة المسيح الدجال ، وأعوذ بك من فتنة المحيا والممات ، اللهم إني أعوذ بك من المأثم والمغرم". هذا الدعاء ورد في صحيح البخاري (263/2) في صفة الصلاة ، باب الدعاء قبل السلام.

أغسطس 28، 2010

الاعتماد على العقل

ومن كيد الشيطان ومن حيله في إخراج المسلم من العلم والدين أن ألقى على ألسنتهم أن كلام الله ورسوله ظواهر لفظية لا تفيد اليقين ، وأوحى إليهم أن القواطع العقلية والبراهين اليقينية في المناهج الفلسفية ، والطرق الكلامية ، فحال بينهم وبين اقتباس الهدى واليقين من مشكاة القرآن ، وأحالهم على منطق يونان ، وعلى ما عندهم من الدعاوى الكاذبة العرية عن البرهان ، وقال لهم: تلك علوم قديمة صقلتها العقول والأذهان ، ومرت عليها القرون والأزمان!

فانظر كيف أن الشيطان يزرع العجب في الإنسان ، ويربيه على أنه فاهم للوجود والأكوان ، وما علم أنه سقط في مصيدة الشيطان ، وزاغ عن الحق والقرآن.

مايو 27، 2010

المعصية تؤثر حتى على الدواب

ومنها: أن غيره من الناس والدواب يعود عليه شؤم ذنبه ، فيحترق هو وغيره بشؤم الذنوب والظلم. قال أبو هريرة : إن الحبارى (1) لتموت في وكرها من ظلم الظالم.
وقال مجاهد : إن البهائم تلعن عصاة بني آدم إذا اشتدت السنة ، وأمسك المطر ، وتقول : هذا بشؤم معصية ابن آدم. وقال عكرمة : دواب الأرض وهوامها حتى الخنافس والعقارب ، ويقولون : منعنا القطر بذنوب بني آدم. فلا يكفيه عقاب ذنبه ، حتى يلعنه من لا ذنب له.

(1) الحبارى : طائر طويل العنق رمادي اللون على شكل الأوزة في منقاره طول. " الوجيز " (ص131)

من كتاب " الداء والدواء " للإمام العلامة ابن القيم الجوزية

مايو 25، 2010

خارج عن المألوف

لعل العنوان بسيط ، ولكن من المعضلات توضيح الواضحات

أن ترى الألوان لا يعني بأنك ترى فالأعمى يرى اللون الأسود ، وأن تجد أناساً يحتفلون بأعياد ميلادهم مصيبة ، فمن يحتفل بضياع عامٍ على عمره ؟! ومن يفرح لقربه من منصة الإعدام ؟!

الناس يرون الأمور الظاهرة ، فانظر ما يخلف الظواهر ، فإن رأى الناس الأمر مهماً فتجاهله ، وإن تجاهلوا شيئاً .. دقق وانظر واقترب ، القاعدة لا تسري على جميع الأمور ، ولكن اللبيب بالإشارة يفهم.

اعلم أنك إن تفردت برأيٍ فسيشتهر رأيك ، وإن صنعت عادة فستصبح موضة ، وإن جئت بالغريب فسيصبح "عجيب".

ولكن حذار حذار
فإن التصادمَ مع الناس يحتاج إلى حيطة

فإذا سرت مع التيار فأنت كغيرك ، وأما إذا سرت عكس التيار تكون قد صنعت مصيرين:
إما أن يجرفك التيار وإلا - وهو المأمول - أن تصل إلى ما لم يصله أحد.

مايو 22، 2010

أطيب المكاسب وأحلها

هذا فيه ثلاثة ُ أقوال للفقهاء :
أحدها : أنه كسب التجارة .
والثاني : أنه عمل اليد في غير الصنائع الدنيئة كالحجامة ونحوها .
والثالث : أنه الزراعة.

ولكل قولٍ من هذه وجه من الترجيح أثراً ونظراً ، والراجح أن أحلها الكسب الذي جعل منه رزق رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو كسب الغانمين وما أبيح لهم على لسان الشارع ، وهذا الكسب قد جاء في القرآن مدحه أكثر من غيره ، وأثنى على أهله ما لم يثن َ على غيرهم ، ولهذا اختاره الله لخير خلقه ، وخاتم أنبيائه ورسله حيث يقول : " بعثت بالسيف بين يدي الساعة حتى يعبد الله وحده لا شريك له ، وجعل رزقي تحت ظل رمحي ، وجعل الذلة والصغار على من خالف أمري " (1) ، وهو الرزق المأخوذ بعزة وشرف وقهر لأعداء الله ، وجعل أحب شيء إلى الله ، فلا يقاومه كسب غيره  والله أعلم .

(1) حديث حسن

زاد المعاد في هدي خير العباد للإمام ابن القيم الجوزية - المجلد الخامس

مايو 19، 2010

من حِكَم عمر بن الخطاب رضي الله عنه


  1. من كتم سرّه كان الخيار في يده.

  2. أشقى الولاةِ من شقيت به رعيته.

  3. لا يكن حبك كلفاً ولا بغضك تلفاً.

  4. من لا يعرف الشرّ كان أجدر أن يقع فيه

  5. أعقل الناس أعذرهم للناس.

  6. لا تؤخر عمل يومك إلى غدك.

  7. أبت الدراهم إلا أن تخرج أعناقها.

  8. من يئس من شيء استغنى عنه.


نقلت من كتاب ” جواهر الأدب ” للسيد أحمد الهاشمي

مايو 17، 2010

أين أنت ؟!

أين أنت والطريق تعِبَ فيه آدم ، وناح لأجله نوح ، ورُمي في النار الخليل ، وأضجع للذبح إسماعيل ، وبيع يوسف بثمنٍ بخس ، ولبث في السجن بضع سنين ، ونُشر بالمنشار زكريا ، وذبح السيد الحصور يحيى ، وقاسى الضُّرَّ أيوب ، وزاد على المقدار بكاء داود ، وسار مع الوحشِ عيسى ، وعالج الفقر وأنواع الأذى محمد صلى الله عليه وسلم ؟ <بينما> تزهو أنت باللهو وتلعب.

نقلت من كتاب ” فوائد الفوائد ” للعلامة ابن قيم الجوزية

مايو 12، 2010

كيف الإنسان يعمل ؟!

كيف جسد الإنسان يعمل ؟!

كيف أن الهواء الذي يحوي مختلف أنواع الغازات والبكتيريا والسموم تستفيد منه الرئة ؟! وتضخ الأكسجين إلى الدم ؟!
كيف هذا الدم يمر بالجسد كله ويضخ للخلايا الأكسجين ويأخذ منها الفضلات ويكمل طريقه ؟!
كيف هذه الخلايا تعمل ؟!
كيف تعمل كومة من الهلام في جمجمة الإنسان (المخ) على تحليل الحياة والأرقام بل اختراع الأرقام واللغة والتواصل وأسرار الحياة ؟!

سيارات الفئة السابعة التي نظن بأنها قمة في التطور والذكاء والتكنولوجيا تستخدم نوعاً أو نوعين من الوقود لتحرك محركها .. فكيف يستقبل المعدة آلاف العناصر في جوفها لتحولها إلى طاقة جبارة لمختلف أنشطة الإنسان.

كيف أن قطرة طولها أقل من 0.5 سم يصبح إنسانا ً حوالي 180 سم ؟!

كيف أن العين ترى والأذن تسمع والأنف يشم ؟! كيف ؟!

" الحقيقة ، العلم اليوم لا يملك 1% من الحقيقة "

يدّعون أنهم سيكتشفون أسرار الوجود وتشكل الكون ولم يكتشفوا إلى الآن كيف يعملون هم أنفسهم .. بل أنا لا أعلم كيف أكتب هذه الكلمات !!
كيف بمجرد الإرادة تتحرك أصابعي على لوحة المفاتيح !

صدقيني يا نفسي ، نحن لا نعلم شيء.

الاحترام

إذا فقدت الثروة والمال ، فإنك لم تفقد أي شيء

وإذا فقدت الصحة ، فإنك فقدت بعض الشيء

وإذا فقدت الاحترام ، فإنك فقدت كل شيء

أبريل 07، 2010

مهام إدارة الموارد البشرية

أشعر وكأني بدأت الكتابة في موضوع إدارة الموارد البشرية بشكل معقد ، لذلك سأعيد توضيح مهام الموارد البشرية بمصطلحات بسيطة وسهلة.

تشتمل إدارة الموارد البشرية على خمس مهام أساسية:

  1. التوظيف (Staffing): ولا يقصد بهذا المصطلح التعيين فقط ، بل يتعدى إلى التأكد من أن المنظمة تحوي العدد المناسب من الموظفين ، بالدرجة المناسبة من المهارات ، في المناصب المناسبة ، في الوقت المناسب ، وذلك للوصول لأهداف المنظمة.
     

  2. تطوير الموارد البشرية (HRD: Human Resource Development): من المهام الكبيرة التي يتعين على إدارة الموارد البشرية تنفيذها ، ولا تعني فقط التدريب والتمرين في المهارات بل تشمل التخطيط الوظيفي ، وتطوير المنظمة ، وإدارة وتقييم الأداء.
     

  3. التعويضات (Compensation): وهو ما يحصل عليه الموظف لقاء تأديته أعمالاً متفق عليها مع المنظمة ، وتشمل على ثلاث تصنيفات:
    1. التعويضات المالية المباشرة ، كالرواتب والأجور والعمولات.
    2. التعويضات المالية غير المباشرة ، كالإجازات المدفوعة ، والإجازات المرضية ، والإجازات السنوية ، والتأمين الصحي.
    3. التعويضات غير المالية والتي تشمل الرضى الوظيفي من محيط وطبيعة عمل وثقافة المنظمة.
     

  4. الصحة والسلامة (Safety & Health): الصحة (Health) تعني خلو الموظف من الأمراض العضوية والنفسية وأما السلامة (Safety) فتعني حماية الموظف ووقايته من إصابات العمل.
     

  5. علاقات العمل والموظفين (Employee & Labor Relations): وهي مهمة تعتني بالتواصل مع اتحادات ونقابات العمال ، وهذه الاتحادات والنقابات منتشرة في الولايات المتحدة ودول أوروبا وبعض الدول العربية ، كنقابة المحامين ونقابة المهندسين ، وتقل أو تكاد لا توجد في دول الخليج ، وفي بعض الأحيان يحل مكان النقابة واتحاد العمال الحكومة نفسها ، كوزارة العمل في دولة الإمارات ، فهذه الوزارة تهتم بعقود الموظفين والعمال وتتلقى الشكاوى منهم وتتواصل مع إدارات الموارد البشرية في المنظمات للوصول إلى حقوق الموظفين والعمال.

أبريل 03، 2010

الدراية

رجلٌ يدري ، ويدري أنه يدري ، هو العالِم فاتبعه

رجلٌ يدري ، ولا يدري أنه يدري ، هو الغافل فذكره

رجلٌ لا يدري ، ويدري أنه لا يدري ، هو الجاهل فعلّمه

رجلٌ لا يدري ، ولا يدري أنه لا يدري ، هو الأحمق فاجتنبه

يناير 02، 2010

ما أهمية إدارة الموارد البشرية

إذا كنت من محبي كرة القدم فستفهم المثال التالي:

تخيل فريقاً مكون من أحد عشر لاعباً من دون مدرب أو لاعبي إحتياط أو شؤون إدارية أو إدارة طبية ، ستجد بأن الفريق في آخر لائحة الفيفا ، هذا إن قبلوا بوضعه في اللائحة !

فالمدرب يمثل في المنظمة وظيفة تقييم الأداء Performance Evaluation ووظيفة تدريب العاملين وتطوير أدائهم Training & Development.
وأما لاعبي الإحتياط فيمثل الكوادر البديلة الذي تجهزه وظيفة تدريب العاملين وتطوير أدائهم Training & Development.
والشؤون الإدارية تؤدي مهام إدارة المقابل المادي Compensation Management ومهام توظيف الكوادر البشرية Talent Sourcing.
وأخيراً الإدارة الطبية تمثل وظيفة رعاية العاملين Human Resource Care.

فلك أن تعلم تأثير إدارة الموارد البشرية في المنظمات ، كما أن للمعدات إدارة تطور المعدات وتقوم بصيانتها والسهر عليها ، وكما أن للمواد إدارة تعتني بالمواد وتهتم بجودتها ، فإن أهم مصدر من مصادر الثروة لأي منظمة هو الإنسان البشري ، فهو الأولى بإدارة تقوم بتنظيمها وتطويرها ومتابعتها.