مايو 27، 2010

المعصية تؤثر حتى على الدواب

ومنها: أن غيره من الناس والدواب يعود عليه شؤم ذنبه ، فيحترق هو وغيره بشؤم الذنوب والظلم. قال أبو هريرة : إن الحبارى (1) لتموت في وكرها من ظلم الظالم.
وقال مجاهد : إن البهائم تلعن عصاة بني آدم إذا اشتدت السنة ، وأمسك المطر ، وتقول : هذا بشؤم معصية ابن آدم. وقال عكرمة : دواب الأرض وهوامها حتى الخنافس والعقارب ، ويقولون : منعنا القطر بذنوب بني آدم. فلا يكفيه عقاب ذنبه ، حتى يلعنه من لا ذنب له.

(1) الحبارى : طائر طويل العنق رمادي اللون على شكل الأوزة في منقاره طول. " الوجيز " (ص131)

من كتاب " الداء والدواء " للإمام العلامة ابن القيم الجوزية

مايو 25، 2010

خارج عن المألوف

لعل العنوان بسيط ، ولكن من المعضلات توضيح الواضحات

أن ترى الألوان لا يعني بأنك ترى فالأعمى يرى اللون الأسود ، وأن تجد أناساً يحتفلون بأعياد ميلادهم مصيبة ، فمن يحتفل بضياع عامٍ على عمره ؟! ومن يفرح لقربه من منصة الإعدام ؟!

الناس يرون الأمور الظاهرة ، فانظر ما يخلف الظواهر ، فإن رأى الناس الأمر مهماً فتجاهله ، وإن تجاهلوا شيئاً .. دقق وانظر واقترب ، القاعدة لا تسري على جميع الأمور ، ولكن اللبيب بالإشارة يفهم.

اعلم أنك إن تفردت برأيٍ فسيشتهر رأيك ، وإن صنعت عادة فستصبح موضة ، وإن جئت بالغريب فسيصبح "عجيب".

ولكن حذار حذار
فإن التصادمَ مع الناس يحتاج إلى حيطة

فإذا سرت مع التيار فأنت كغيرك ، وأما إذا سرت عكس التيار تكون قد صنعت مصيرين:
إما أن يجرفك التيار وإلا - وهو المأمول - أن تصل إلى ما لم يصله أحد.

مايو 22، 2010

أطيب المكاسب وأحلها

هذا فيه ثلاثة ُ أقوال للفقهاء :
أحدها : أنه كسب التجارة .
والثاني : أنه عمل اليد في غير الصنائع الدنيئة كالحجامة ونحوها .
والثالث : أنه الزراعة.

ولكل قولٍ من هذه وجه من الترجيح أثراً ونظراً ، والراجح أن أحلها الكسب الذي جعل منه رزق رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو كسب الغانمين وما أبيح لهم على لسان الشارع ، وهذا الكسب قد جاء في القرآن مدحه أكثر من غيره ، وأثنى على أهله ما لم يثن َ على غيرهم ، ولهذا اختاره الله لخير خلقه ، وخاتم أنبيائه ورسله حيث يقول : " بعثت بالسيف بين يدي الساعة حتى يعبد الله وحده لا شريك له ، وجعل رزقي تحت ظل رمحي ، وجعل الذلة والصغار على من خالف أمري " (1) ، وهو الرزق المأخوذ بعزة وشرف وقهر لأعداء الله ، وجعل أحب شيء إلى الله ، فلا يقاومه كسب غيره  والله أعلم .

(1) حديث حسن

زاد المعاد في هدي خير العباد للإمام ابن القيم الجوزية - المجلد الخامس

مايو 19، 2010

من حِكَم عمر بن الخطاب رضي الله عنه


  1. من كتم سرّه كان الخيار في يده.

  2. أشقى الولاةِ من شقيت به رعيته.

  3. لا يكن حبك كلفاً ولا بغضك تلفاً.

  4. من لا يعرف الشرّ كان أجدر أن يقع فيه

  5. أعقل الناس أعذرهم للناس.

  6. لا تؤخر عمل يومك إلى غدك.

  7. أبت الدراهم إلا أن تخرج أعناقها.

  8. من يئس من شيء استغنى عنه.


نقلت من كتاب ” جواهر الأدب ” للسيد أحمد الهاشمي

مايو 17، 2010

أين أنت ؟!

أين أنت والطريق تعِبَ فيه آدم ، وناح لأجله نوح ، ورُمي في النار الخليل ، وأضجع للذبح إسماعيل ، وبيع يوسف بثمنٍ بخس ، ولبث في السجن بضع سنين ، ونُشر بالمنشار زكريا ، وذبح السيد الحصور يحيى ، وقاسى الضُّرَّ أيوب ، وزاد على المقدار بكاء داود ، وسار مع الوحشِ عيسى ، وعالج الفقر وأنواع الأذى محمد صلى الله عليه وسلم ؟ <بينما> تزهو أنت باللهو وتلعب.

نقلت من كتاب ” فوائد الفوائد ” للعلامة ابن قيم الجوزية

مايو 12، 2010

كيف الإنسان يعمل ؟!

كيف جسد الإنسان يعمل ؟!

كيف أن الهواء الذي يحوي مختلف أنواع الغازات والبكتيريا والسموم تستفيد منه الرئة ؟! وتضخ الأكسجين إلى الدم ؟!
كيف هذا الدم يمر بالجسد كله ويضخ للخلايا الأكسجين ويأخذ منها الفضلات ويكمل طريقه ؟!
كيف هذه الخلايا تعمل ؟!
كيف تعمل كومة من الهلام في جمجمة الإنسان (المخ) على تحليل الحياة والأرقام بل اختراع الأرقام واللغة والتواصل وأسرار الحياة ؟!

سيارات الفئة السابعة التي نظن بأنها قمة في التطور والذكاء والتكنولوجيا تستخدم نوعاً أو نوعين من الوقود لتحرك محركها .. فكيف يستقبل المعدة آلاف العناصر في جوفها لتحولها إلى طاقة جبارة لمختلف أنشطة الإنسان.

كيف أن قطرة طولها أقل من 0.5 سم يصبح إنسانا ً حوالي 180 سم ؟!

كيف أن العين ترى والأذن تسمع والأنف يشم ؟! كيف ؟!

" الحقيقة ، العلم اليوم لا يملك 1% من الحقيقة "

يدّعون أنهم سيكتشفون أسرار الوجود وتشكل الكون ولم يكتشفوا إلى الآن كيف يعملون هم أنفسهم .. بل أنا لا أعلم كيف أكتب هذه الكلمات !!
كيف بمجرد الإرادة تتحرك أصابعي على لوحة المفاتيح !

صدقيني يا نفسي ، نحن لا نعلم شيء.

الاحترام

إذا فقدت الثروة والمال ، فإنك لم تفقد أي شيء

وإذا فقدت الصحة ، فإنك فقدت بعض الشيء

وإذا فقدت الاحترام ، فإنك فقدت كل شيء