مايو 17، 2010

أين أنت ؟!

أين أنت والطريق تعِبَ فيه آدم ، وناح لأجله نوح ، ورُمي في النار الخليل ، وأضجع للذبح إسماعيل ، وبيع يوسف بثمنٍ بخس ، ولبث في السجن بضع سنين ، ونُشر بالمنشار زكريا ، وذبح السيد الحصور يحيى ، وقاسى الضُّرَّ أيوب ، وزاد على المقدار بكاء داود ، وسار مع الوحشِ عيسى ، وعالج الفقر وأنواع الأذى محمد صلى الله عليه وسلم ؟ <بينما> تزهو أنت باللهو وتلعب.

نقلت من كتاب ” فوائد الفوائد ” للعلامة ابن قيم الجوزية

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق