ديسمبر 28، 2010

اخشَ من يعش ليومه .. واهمل من يعش لغده

لا تخشى معظم الناس ، فهم يركضون خلف المال ، ويرتعبون عند ذكر الموت ، يجن جنونهم عند قرع النقود ، ويتعطشون لزيارة البنوك ، إنهم أدنى أدنياء الدنيا ، هم ساكنيها ، وعابريها ، وتجارها ، وبعد مضي بضع أعوام .. تاركيها.

اخشَ من يعش ليومهِ ، يُصلّون صلاة المودعِ ، ويطعمون عند الجوعِ ، لا يخشون الموت بل يذكرونه كما وصّانا الصادق ، اخشاه ، فإن حاربته فأنت الخاسر ، لأنك تخسر غدك ، وهو يربح يومه.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق