يوليو 02، 2011

إسرائيل تتكلم عن الإنسانية بوقاحة!

ذُكر في صحيفة الوسط الالكترونية مقالاً بعنوان "كاتب إسرائيلي يتهم الأمير سعود الفيصل بالوقاحة".

بعد أن قرأت المقال تعجبتُ جداً ، كيف لأن يتهم إسرائيلي خبيث خسيس نجس المملكة العربية السعودية بتعديات في حقوق الانسان ، أنسوا أنهم زحفوا بدباباتهم على أجساد المسلمين في فلسطين ، أنسوا أنهم ارتكبوا جرائم حرب ضد الإنسانة فقتلوا الأطفال والنساء والشيوخ ، أنسوا أنهم رسموا بدماء المسلمين في فلسطين هيكل سليمان المزعوم ، كما قيل "إن لم تستحِ فافعل ما شئت" ، لم يعجبني في المقال إلا اسم الصحيفة .. "إسرائيل اليوم" .. نعم .. لأن غداً ستزول ، فالله لن يرضى بالظلم ، وعلى السارق أن يعيد ما سرق يوماً ما ، لعلنا نحن المسلمون نيام هذه الأيام ، ولكن لا تغتر بنوم الأسود وأنت الصعلوك بيننا صاحٍ ، فعندما نستيقظ لن يبقَ من ال6 مليون حقير على أرضكم ناجٍ.

وأقول للأمير سعود الفيصل:

"لا تأسفنّ على غدر الزمان لطالما رقصت على جثث الأسود كلابُ
لا تحسبنّ برقصها تعلو على أسيادها فالاسدُ أسدٌ والكلابُ كلابُ
لا يضر الأسود نباح الكلاب .. فالكلاب تنبح و القافلة تسير"

لست ممن يقرأ الصحف السياسية ولكن مرور هذا الخبر رفع ضغطي وأخفض معدل السكر في جسدي.

هناك تعليق واحد:

  1. لا يضر الأسود نباح الكلاب .. فالكلاب تنبح و القافلة تسير”

    كلام منطقي و في الصميم و لكن يرجى التحكم في الضغط و معدل السكر !!

    ردحذف