مارس 03، 2011

حقيقة الألوان

ما هي حقيقة الألوان؟!

ماذا لو أنني مثلاً أرى اللون الأبيض أزرقاً ، وترى أنت اللون الأبيض أبيضاً منذ الولادة ، فمثلاً نكون أنا وأنت نتمشى في البستان فنرى السحاب ، فأقول ما أجمل لون السحاب الأبيض (وأنا أراه أزرقاً) وتقول أنت نعم بياضه جميل (وأنت تراه أبيضاً) ، فأكون أنا وأنت متفقين بأن اللون الذي نراه اسمه أبيض ولكن في الحقيقة الألوان التي نراها تختلف ، فأكون أنا أسمي الأزرق أبيضاً ، وأرى الأبيض أزرقاً ، هل فهمت شيء؟! إذاً تابع معي..

ثم نريد أن نتأكد بأننا (أنا وأنت وصاحبنا الثالث) نرى نفس الألوان فتقول لنا ، دعنا نتفق على شيء معروف ، فأقول لك مثل ماذا؟ ، فتقول البرتقال ، فالبرتقال لونه برتقالي ، وكل العالم يتفق على ذلك ، فتأمل معي:

ماذا لو أني أرى اللون البرتقالي أحمراً
وصاحبنا الثالث يرى اللون البرتقالي أخضراً
وأنت ترى اللون البرتقالي برتقالياً

- - ركز بارك الله فيك - -

فتقول لي ولصاحبي أصحيح أن لون البرتقال برتقالي؟ (لتتأكد من أننا نرى الألوان الصحيحة) ، نقول لك نعم لون البرتقال برتقالي
وفي الحقيقة أنا أراه أحمراً وأسمي الأحمر برتقالي ، لأني بالأصل أرى البرتقال أحمراً !!
وفي الحقيقة صاحبنا يراه أخضراً ويسمي الأخضر برتقالي ، لأنه بالأصل يرى البرتقال أخضراً !!

فتخيل معي العالم كله يرون ألواناً مختلفة ويتفقون في المسميات فقط!!!!

فهل يا ترى .. ما تراه أرى ؟!!

هناك تعليقان (2):

  1. خليل الحمادي13 مارس 2011 في 4:02 م

    فهل يا ترى .. ما تراه أرى ؟!!

    اعتقد ان الحكم هو ان نعطي لكل شخص اقلام ملونه و نطلب منه ان يرسم لنا اللون بالمسمى لنرى ايرسم اللون نفسه ام لونا اخر !!! ^_^


    اتحفتني و بالدبلجه " فريت مخي " ^_^


    بارك الله فيك و وفقك

    تقبل مروري

    ردحذف
  2. اذا كان نفس ما انت اتقول فمحد كان بيلاحظ و الحياه تدوم وتدوم وتدوم
    اذا محد لاحظ ان في شيء اسمه جاذبية ارضية منذ زمن آدم عليه السلام الى ايام انشتاين فالله اعلم كم قرن راح نحتاج علشان احد يلاحظ انه الاخ يسمي البرتقالي احمر و اخر يسمي البرتقالي بالاخضر وشكرا

    ردحذف