مارس 04، 2011

أموت من أجله

سأموت يوماً .. فلمَ أموت من أجلك أو من أجل من فوقك؟!
بل سأموت لمن صنع مني شيئاً يتكلم ويفكر ويحكم
فهو الذي سيعطني وأنت لا تملك .. وهو الذي سيعفو وأنت تسخط
إن ما أعطيتني ليس إلا مما أعطاك ، وذلك لتعطيني ليس إلا
فلمَ التعجرف والتبختر؟!
ألن نجتمع أنا وأنت تحت الأرض سوياً؟
فاذهب بعيداً ولا تتكبر ، إني آمنت بربي الله أكبر

هناك تعليق واحد:

  1. خليل الحمادي13 مارس 2011 في 4:03 م

    قل آمنت بالله ثم استقم .....

    ردحذف